من مرّ من هُنا

السبت، 3 مارس 2012

غرق ..!









النار والبرد ؛
لك الـ حلم ..
ولي إشعال الليل دفءً لـ تنام !

 


كالغيم يأتيك إحساس أصابعي تستوطن أطرافك.
كالسماء يأتيك صوتي بغيث الشوق ويحملني السّر إليك.
كعصفور يأتيك قلبي يغرد فوق بساتين رغباتك واحتياجك.
كرقصة المطر..كالطوفان.. كالغرق .. تأتيك شفاهي على شفا قُبلة أو هي أقرب .


وأغض طرف ردائي الأزرق عن وجهك يا رجل المساءات
لتغتسل مجرداً على شاطئ الغواية ، وتتساقط أدران همومك وآثامك من بين أنامل أنثى الاشتعال
دعني أنجبك يا طفل قلبي ، يا صغيري المُدلل ..
أكمُرك بأحداقي وأوقِّع على صدرك باسمي وأهمس لشفتيك بأغنيةٍ فيروزية الغزل
دعني أفرطُ في العطر .. فأنا امرأة العطر
أقطفك بشفاهٍ تشتهيك ،، أسكنك كوطن أيها الغريب .. أسكنك وطن .


 غرق ..

ثم عطراً خفيفاً ..

 كعب متوسط الطول ، أغنيةٌ تحف الأماكن ، وموعدٍ يقرؤك على مسامع العالمين .
الليل عنيد العشق مثلك ، يرفض كل خطوات الشروق
لا يرغب في الرحيل وعطرك ماكثٌ في زرقة ردائي
لا يرغب في الرحيل وجرأة أصابعك تعانق خصر الأغنيات
يحتبسك في سراديب عيني ، يعتصر خمر جنونك المتدلي من عناقيد الإشتهاءات
يتصاعد بين أضلعك ويمد عنقه نحو السماء وشفتيك .
يا أنفاس الجسد وذاكرة البرد ومواسم الحنين ، أنت كل شيء إلا أمنيةٍ هاربة من سترة الغيم تغويني بك
برأسك المائل في خدرٍ نحو جسدي ، بشعرات ذقنك متفجرة الرجولة تدغدغ عنقي،
بأنفاسك المتسارعة تزلزل اتزاني، بعينيك المغلقتين في رقةٍ فتمنحني شعوراً ذائباً في الإحتراق .

أنهزم ..
حين تتمدد بقربي ، وأنا أحدق بغيبٍ في كل تفصيلة بملامحك ،
وأتخيل طفلنا الذي سيحمل شفتيك وانحناءة ذقنك لون عينيك وشقاوة شعرك وحديثك
أنهزم .. حين تطلق تنهيدة هادئة أثناء نومك ، وتسحب يدي بكسل لذيذ تحت خدك ،
وأنا بكل خضوع أستجيب كي لا أهتك قدسية هذا النوم السماوي
أنهزم ... حين تعبرني بلمسة لا يهُزها شتاء ،
وتملأني الرغبة في الركض تحت المطر وتأمل قدرة الله على منحي رجل يوقظ الحواس جميعاً ثم يسلبها ..


 أنت أشياءٌ وأشياء..!












أوَ تمتليء غروراً 
كلما أخبرتك 
 أني سأحياك حتى تموت كل النساء ؟!
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
(لأجلكِ ريماس)
 



هناك 6 تعليقات:

  1. صباح الغاردينيا همسي
    صباح مترف بـ الجمال دافئ كـ حروفك عذب جداً كـ همساتك ..
    صباح بزرقة فستان أنثى غرق بين أحضان رجل فـ أتقن عزف أوتارها حتى أنسكبت على صدره دفئاً وأشتعالاً ..
    صباح عش يتوشح الحروف ويختال بعزف أناملك بين الكلمات ..
    صباح الإبداع الذي لايليق إلا بـ سيدة الحروف وأميرة الجمال وفتنة الكلمات " همس "
    أي صباح أطل بحرفك الرائع ليسعدني وتكتمل إبتسامتي برؤية أسمي في ذيل الصفحة :)
    وربي ياهمس سعادتي لاتوصف ليس لأنكِ أهديتيني بوست بل لأنني قرأت جمال أحرف الهمس بعيدة عن الألم والوجع مغمسة في الحب ونكهة الغزل "
    ؛؛
    ؛
    أبدعتِ وكلمة أبداع قليلة ياجميلة
    أحبكِ وتعلمين أنتِ ايضاً :)
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  2. همس الصمت :

    الصمتُ أبلغ منَ أن أتحدثْ بِ حضور كلمآتكِِ جَميلتيْ , حروفيْ تسَكنٌ كهفْ السكونْ
    بِ جـآنب هسيسْ الروح مِنكٌ
    وتستآهل ريمآس كُل الحروف

    ردحذف
  3. طب اقول ايه
    رااائعه يا همس
    صراحة اعجز عن كتابة مثل هذه الحروف لكنى استشعرها عند قراءتى لها :)

    دمت بخير

    تحياتى

    على فكرة وحشتنى تعليقاتك :)

    ردحذف
  4. ويبعث الله في صدري صباح
    معطر بمسك حضورك يا ريماس
    الروعة أنتِ والجمال أنتِ والصباح الدافيء أنتِ
    ثم كيف أنتِ ؟

    اعتذر وبشدة عن فترة الإنقطاع
    ولكن الأمر خارج إرادتي

    أهلا بك ودائماً شمس تشرق فوق أوراقي ولا تغيب

    ردحذف
  5. انتفض الرماد عن مساءٍ أتاني بك
    وأغرقني طوفان حضورك المرتل
    شكراً جميلة تتزين لمقدمك
    واهلا كبيرة في كل حين


    تراتيل .. عمقكِ يراودني عنكِ

    يغريني أن أتتبع أثرك


    ود



    .

    ردحذف
  6. في مدينة الفقد كل العناوين تتشابه
    وكل الملامح وجه .. وكل الأشجار تنبت من كفٍ واحد يا رؤى

    أنت تكتبين بعزفٍ ذائبٍ في الرقة
    ولكِ مذاق لا يختلف عليه ذو لب


    وأنا أيضاً اشتقت أمكانك يا جميلة
    انتظريني




    .

    ردحذف

فرعـــــون

.. فرعونٌ هذا النبض الذي يحتشدُ لأجلك ،، وجموع السحرة يأتمرون بأمرك ! تسعٌ وتسعون خفقة يخبون وريداً في تراب قدميك ...