من مرّ من هُنا

السبت، 10 ديسمبر 2011

آخر رسائلي إليك .








لأجْلِ الْبَسْمَةِ الَّتِى رَحَلَتْ
والَفَرْحَةِ الَّتِى جَفَّتْ
والضِّحْكَةِّ الَّتِى عَزَّتْ

أَكْتُبُ لَكْ




لأجْلِ يَوْمِي الِّذِى لَمْ يَتَنَفَسْ صُبْحِه مُذْ أَنْ غِبْتَ

وَ دُمُوعٍي الَّتِى كَادَتْ أَنْ تَخْلقَ بَحْرَاً مَيِتًا آخَرَ يُغْرِقُ الأرْضَ

وَجَحَافِلَ شَوْقِي الِّتي تَقْرِعُ طُبُولِهَا دُونَ تَوَقُفٍ زَاحِفَةً الَيْكَ

وَقَلْبِي الِّذِى لَمْ يَتَفَيَأْ ظِلَّهُ سِوَى لِعَيْنَيْكَ


أَكْتُبُ لَكْ..


أَكْتُبُ ...  وَشَىْءٌ ثَقِيلٌ يَجْثِمُ فَوْقَ صَدْرِي , وَفِى رَوْحِي بَقَايَا مِنْ نَبْضٍ

تُصْدِحُ بِاسْمِكْ عِنْدَ كُلِ

ارتكبي كل مسببات الجنون !!! افتحي النافذة والقي من أشيائك أثمنها وتفرغي للبقية صادقي أعمدة الإنارة واضحكي لأحدهم ودعي البقية ينطفئون غيرة...