من مرّ من هُنا

الخميس، 21 يوليو، 2011

آخر كلمات الحب



وكم من امرأة عشقت غزلك قبل عشقي
وكم منهن سيمتن غرقاً بعد غرقي ؟


في مخدعك تتلوّى امرأة هجرت قبلك .. وستهجرك
أتُراها بريئة ؟
أعلنتها كصلاةٍ وأخفيتني كخطيئة !!
هي كانت وما زالت
ولم أكن أنا والآن زُلْت

أحسستُها ..فنكرتَها
وصدقتُ أنا وأنت من كذَب

يا من جئتُك في أوج ضعفي
وعدتُ خاوية من كل شيء إلا منك
أحببتك بما يكفيك أن تعيش دهراً غنيٌّ عن نساء العالمين

أحببتك بقوة صفعتي بك
احببتك وأمقتُ حبي لك
وبماذا أنهرك وأنت الذي تُنبت في غيمي حصاد أيامي

أشياءٌ مني رحلت معك
رحلت .. ولن تعود حتى بعودتك
فوالذي فلقك في خيالي وصورك قمراً في مداري
لأنا الأنثى البيضاء التي كانت تتهجدك
تتلوك صلاة تبدأ باسمك وتنتهي بعينيك
وتستعيذ بعدها من شر حبك

سأمضي بلا هدىً
وأركض عكس اتجاهك بلا أثر
وإن سَأَ لَتْكَ يوماً عن زمامي
فضع يدك على كتاب الله
وقل لها كانت معي بنقاء المطر وطهر مريم
قل لها كانت أكثر الناس إيماناً بي وأشدهم ورعاً إليّ
قل لها أني امرأة تفتقد القَدَر
وأني ما كنتُ لأختارُك حين أنت أخترتها








ويا أنتِ
يا من تواريتِ خلف كثبان الوعود
اسمعيني جيداً أرجوكِ
لا تفزعي لن تؤذيكِ كلماتي
فأن تسكني قلب من عشقتُ فأنتِ جديرةٌ باحترامي
اوصيكِ به
لا تغضبيه
كوني له كما يريد
لا تحاولي أن تثيري غيرته  رجوتكِ لا تفعلي ، فقد تخسريه للأبد
اعشقيه بلا فواصل واكشفي عن أنوثتك في كل مرةٍ بمقدارٍ وفتنة
قودي الأحاديث بفكر الفلاسفة واتركيه يصارع قوافل الإنبهار
مارسي معه طفولتك ،أنوثتك ، نضجك ، وحتى أمومتك
رافقي أشياءه الصغيرات ، صادقيهم .. كوني له الصحبة واغْنِيهِ عن العالمين
استحلفكِ بالله أن تهتمي بصحته وطعامه جيداً - كانت أقصى أمنياته أن يطعم شيئاً من صنع يدي -
ذكّريه دائماً  بالطاعة .. خافي عليه من نارٍ وقودها الناس والحجارة
في جوفه البياض فلا تلوثيه




كُفِّيهِ عن التدخين مااستطعتِ ، اجعليه مدمناً على خمر شفتيكِ بدلا.. ــ شيء من دلال النساء سيفيد ــ فسُعال صدره كان أكثر ما يشق صدري وجعا .
راقصيه خيالاً تحت المطر هو يحب ذلك كثيراً
اهديه كل الأغنيات .. وشوشي قوقعة صدره بكل الأمنيات
اجذبيه بضحكاتك وثورة روحك .. سيحتضنك ويُشارككِ الجنون
انتبهي ، هو عاشقٌ للقهوة والسهر
فكوني له الليل والنجوم والقمر
الرجال كما الأمس يا عزيزتي لا يُجيدوا الإلتفات
فاحذري أن يُديرَ لقلبكِ ظهر الغياب
ستخسرين نفسك قبل أن تخسريه إن فعل
فما من شيء  أزهق أنفاس العمر
سوى أننا أحببنا بصدقٍ
ونُسينا

.

فرعـــــون

.. فرعونٌ هذا النبض الذي يحتشدُ لأجلك ،، وجموع السحرة يأتمرون بأمرك ! تسعٌ وتسعون خفقة يخبون وريداً في تراب قدميك ...