من مرّ من هُنا

السبت، 10 ديسمبر، 2011

آخر رسائلي إليك .








لأجْلِ الْبَسْمَةِ الَّتِى رَحَلَتْ
والَفَرْحَةِ الَّتِى جَفَّتْ
والضِّحْكَةِّ الَّتِى عَزَّتْ

أَكْتُبُ لَكْ




لأجْلِ يَوْمِي الِّذِى لَمْ يَتَنَفَسْ صُبْحِه مُذْ أَنْ غِبْتَ

وَ دُمُوعٍي الَّتِى كَادَتْ أَنْ تَخْلقَ بَحْرَاً مَيِتًا آخَرَ يُغْرِقُ الأرْضَ

وَجَحَافِلَ شَوْقِي الِّتي تَقْرِعُ طُبُولِهَا دُونَ تَوَقُفٍ زَاحِفَةً الَيْكَ

وَقَلْبِي الِّذِى لَمْ يَتَفَيَأْ ظِلَّهُ سِوَى لِعَيْنَيْكَ


أَكْتُبُ لَكْ..


أَكْتُبُ ...  وَشَىْءٌ ثَقِيلٌ يَجْثِمُ فَوْقَ صَدْرِي , وَفِى رَوْحِي بَقَايَا مِنْ نَبْضٍ

تُصْدِحُ بِاسْمِكْ عِنْدَ كُلِ
بِزُوغٍ لِلْفَجْرِ وتُؤَذِنْ فِى أَرْجَائِي
..أَّنْ حَيَّ عَلَى الافْتِقَادِ إِلَيْهِ ..

أَكْتُبُ ...  وَأَنَا أَتَوَحَّمُ قُرْبَكْ , وبِفَقْدِ شَهِيَّةِ الْكِتَابَةِ عَنْك أَسْطُرُ

آخِرُ رَسَائِلِي إِلَيْكْ.





أَكْتُبُ ..

وَإِنِّى لـَ عَلَي ثِقَةٍ بِأَنَّكَ سَتَقْرَأْنِي
وَسَتَعِى حَجْمَ مَأْسَاتِي وَأَلَمِي
وتوقِنُ أنى لم أكتُبُ لرجلٍ سِواكَ يوماً
وَلَمْ أَرْتَكِبُ جُرْمَ الْخِيَانَةِ فِى غِيابَكَ أَبَداً

وستَعْلَمُ أَنِّى أَحْبَبْتُك
لَيْسَ لأَنَّكَ تَسْتَحِقُ ..!
أَحْبَبْتُكَ لأنَّ قَدَرِي أَن أحبك
وقدري أن أحْتَمي بمعطفِ مطري / بعينيك
ولأنك أول من طرقَ أبوابَ ضعفِي
وأولُ من أذاقَني لوعةً لم أعرفُها قَط
أحببتُكَ لأنكَ كُنتُ مُختصرَ أحلامٍ بنيتُها بكثبانِ السحابِ
وأمنياتٍ لَصَقتها بأبراجِ السماءِ
أحببتُكَ لأنكَ رجلٌ قُدَّ من حُلمٍ
ولأنِّى الأنثَى الَّتِى عاشَتكْ بِنَهمٍ
ثمَّ ماتَتْ كلَّ يومً بفقرِ الجوعِ إليكَ
أحببتُكَ لأنِّي كُنتُ كمُحتضرةٍ فى النَّزعِ الأخِيرِ
وكُنتَ أنتَ قُبلةُ الحياةِ التي وهبتنِي الروحَ ....
والشَّعرةُ التِّي فصلتْنِي عنْ المَوْتِ
 
أحببتُكَ لأنكَ زَمني الذِّي توقفَ.... و رمادُ السنينِ الذي توهجْ
ومساءاتِي التِّى حملتْنِي لصوتِكَ وعينَيكَ والسَّهَرْ









كُنتُ الأنْثَى الَّتِى خَلَعَتْ عَنْكَ رِداءَ الخَطايَا
وغسَلَتكَ بنقاءٍ وطُهرٍ
وزيَّنَتكَ بحبٍ وصَدقٍ
وطيَّبتْكَ بِذكرِ إسمِ اللهِ عليك
وخَشِعَتْ بدُموعها طويلاً فى دعائِها لك
وحفِظَتكَ بالمَعوذَتينِ من عينِ كُل إمرأةٍ تَلْتهِمُك مِنها

كُنتُ الأنثى التى كتبتكَ كما لم تُكْتَب من قبلٍ
وعظَّمتكَ كما لم ينبَغِي إلا لِسِواكَ
جعلتُكْ أولَ الرِّجالِ .. وآخِرَ الرجالِ .. وأشْهَى الرِجالِ
ولمْ أدرِكَ أنِّى سَأمُوتُ يوماً مُسْمُومةً بتُفاحَةِ فقْدِك
كُنتُ لكَ جاريةً تتلهف وقعَ قَدمَيّْ سيدها
كُنتُ لكَ شهرزاداً يا أولَ حكاياتِي وآخِرها
كُنتُ لكَ الفرْحَ
كُنتُ لكَ أنتْ






فَـ لِمَ إِخْتَرْتَ العذابَ ..؟ هاه ؟
لمَ إشْتهيتَ جَلدَ كَرامتِي ..
ألأنِّي أُحِبُكَ رَغْمَ أنفِ الشُّجُونِ ؟
لِمَ كُلما تقربتُ إليكَ حُباً .. تقربتَ إلىَّ هُجراناً وبُعداً ..؟
لِمَ تَشْتهي دَسَّ عقاقيرَالموتِ فى عِرقِي وتَمْضِي
لتَهدمَ جِدارَ الحُلمِ المُتصدِّعِ , بالنسْيانِ
لِمَ وأنا من بَنَتْ لك فى قَلْبِهَا مِحْرَاباً أَتْلُو فِيهِ صَلَوَاتَ حبِك كلّ مساءِ
أ لأنِّى كُلَّمَا سَأَلتْنِي نفسِى أجبتُك : إنِّى أَخَافُ ربَّ الأرضِ و السماءِ ؟
لِمَ كُلَّمَا أَخْلَصْتُ لحُلْمِي وأسْقيْتهُ من ماءِ عيْنِي أمْطَرنِي بالخُذلانِ؟

لِمَ ..؟ هاه ..؟

لمَ سابقتَ الوقتَ بغِيابِك ؟
ألتمنحني فُرصةَ النسيانِ؟
من قالَ أن الوقتَ هو كُل ما أحتاجه لأنسى ..؟
وماذا عساهُ يُنسِيني ذلكَ ال (وقتْ) ؟

أوَ سيُنسِيني غضَّاتَ أحلامي بِكْ
وكيفَ إذا أغمضتُ عينى رأيْتُكَ عائِداً من عملك تُلقِي برداءِ تعبكَ على وَجهي ..؟

تَوبِيخي لكَ كُلما شَممتُ رائحةَ سَجائِرك .. وشَوقي لها كُلَّما غِبتْ ..؟

ماذا عساه ان يُنسيني ذلك ال ( الوقت ) ؟
أوَ سيقتِل طِفلَ أحلامٍ أنجبتُه خيالاً مِنك؟

أم سيدْفِنُ أمنيتي بأن أُدْفِأ بيتك بأنفاسِي ,
وانهماكِي بينَ أوراقكَ وأشيائِكَ أرتِبُها وكُلي مُتعة بفوضاكَ وإهمالك..؟

الوقتُ وحده هو من جعلكَ مركز كُرتى العشقية ..
أمُورُ حَولِكَ ألفَ مرةٍ فى اليومِ والليله

وأستيقظَ كُل صباحٍ
لأجِدكَ تُمارسَ طُقُوسكَ فى رُوحِى

تَقرأ صحيفَتِكَ مُتَّكِأً قلْبي .. وسَاقاً فوقَ الأخرى .. وفِنجان قَهوتِكَ يتطرفَ هُدبَ العَيْن
الوقتُ وحده هو من للوهمِ أهدانِي .. وانتزعَكَ من أحضانِي
الوقتُ وحدَه هو من سيقتُلني مع كُل تكةٍ لساعةِ البُعد

الوقتُ وحده هو ما = الموت

نعم الموت..!
مِتُّ تجْديفاً خَلفكَ وأنا ألَوِّحُ لكْ
وكأنكَ سفينةُ نجاةٍ خلفتْنِي لطوفانِ الوجدِ
مِتُّ ركْضاً ..وخوْفاً .. وفقْداً
وانتعَلتُ كبريائي .. فخسِرتْ







كَفى .. فقد تعبتُ
تعبتُ مِنكَ .. وتعبتُ منى
تعبتُ من صمتِك و دموعُ الأنثى تُحرقُني


غِبْ مَتى شئتَ وكيفَ شئتْ
واسْلُب النَّورَ من عيْني وهَبْنِي إياهُ كُلما أردْتَ
لكن ليسَ بَعدَ ألآن



فالآن عليكَ أن تُهديني لرجلٍ غيْرِك
لأبدأ حكايةً جديدةً لن يَكونَ بطلها أنت
ولتموتُ حَمامةُ رَسائِلي فى صَدري قَبلَ أن تُحلِّق لك
الآن عليكَ أن تَعلم أنها آخِر كلِماتِي إليك
الآن سيكونُ هُناكَ شَهرياراً آخرأحقُ بحكاياتِي مِنك
الآن عليكَ أن تُطعمني صَوتَه ,, قبلَ أنْ تُسقِيني كؤوسَ الحرمانِ من صوتِك
لقِّن لِسانِي إسْمَه .. وعلِّمَني كيفَ عَلَىَّ أنْ أستوعِبَه بَعدك
علِّمني كيفَ أمْحو من دَفاتِرِ ذاكرتِي
ضحِكاتِك .. شطحاتِ أحلامِك .. ملامِح الغضب فى صوتِك
سهرِي فى انتظارِ إتصالِك وفزعِي عليْك كلَّمَا تَأَخَرْتَ
حتَّى أخطائك الإملائية بكلماتٍ لم تقصدني بها يوماً قطْ
عَلِّمني كيفَ إذا حدَّقتُ بعينيْهِ لا أموتُ ألفَ مرةٍ تحت مِقصلتِك
علِّمني كيفَ إذا ما طوَّقتْنِي ذراعيهِ لا تَميدَ بيَ الأرضُ حَيثُ صَدرِك
الأن عليكَ أن تعلمَ أن مُدُنك الخاويةُ مِنِّي ستُصبحَ أكثر برداً وأشدَّ خيفةً
وأن رفوفَ أحلامك ستمتلءَ غباراً من بعدى


فإني راحِلة
وأوصِيكَ بنفسِكَ خيراً
وإنِ إمرأةً طرقتْ بابَ قَلبِكَ بَعدي
رُدَّ لها الحُبَّ حُباً .. وليسَ هُجراناً وبُعداً

أوصِيكَ بنفسِك خيراً
ولا تَكترثُ لشأني أمراً
فقد أيْقنتُ أخيراً أنِّى وَحدي من تُعانِي مَخاضَ حُبِّك
وأنِّى لأقلُ بكثيرٍ من أن تَشعُر بخُلوِّ عالمِكَ مِنِّي
ولا تَحملَ بينَ عيْنيكَ عِبءَ سؤالٍ بـ (متى سأنساكَ؟)
فأنتَ رجلٌ عصِىٌ على النسيان
ولرُبما لا أستطعْ نسيانُكَ أبداً

أوصِيك بنفسِك خيراً
ووالله ما أردتُ لكَ إلا الخيرَ

وكلما هبَّ النسيمُ ليلاً
وكلما رفعتَ كفك وسألتَ واهِب الفرحَ .. فرْحاً
وكلما إرتَعدَ جسدُكَ فقداناً و شَوقاً،
أوحينَ يُبْكِيكَ رحيلَ قرصُ الشمسِ المُتلاشِي بالأفقِ حُزناً .

تذكرني

فقط - تذكرني يا أبعَد خلقِ الله عني،

حين ترى أغصانَ الياسمين تُعانقُ أسْوارَ شرفتك
تذكر أنِّي غرستُها فى فمِ الأرضِ لتُعطر أبتسامتك
وحينَ ترى غيومَ السماء تمتدُ خلفك ..تُظلِلُكَ
تذكر أني أودعتَها تعويذةً لأجلِ أن تَحفَظك
و حين تشعر ب البرد يعوي فى أصداءِ روحك
وصفَعُ الرِّيحِ يسبحُ في بطنِ كفك
تذكر بأن هناك يداً قبضَت على الجَمرِ من أجلِك،
وانتَظرتْ أنْ تَهِبُكَ العُمرَ دِفئاً وعِشقاً
وإنْ عَصَفت بِكَ الوحشةُ ذاتَ وِحدةٍ
وصفِّدَ عنكَ سَاحِرُ النومِ مَرَدَتَهُ
ونظرتَ بحسرةٍ إلى الجانبِ الفارغِ من وسادتِكَ
فوجدتها
مملوءةً بطَيفى ... وصَدَى صَوْتِى

فقط مُدَّ يدكَ..

وسوف أسكن فيكَ كَنجمةٍ تَضوي
وسَتَجِدُني بعيْنيكَ أجْنِى قِطافَ بُعدي
وبشَعرِكَ الذي سيَرقُدُ فيهِ الليلُ حَزيناً بَعدي
وسأظلُ أتنفسُ بمساماتِكَ ..
رغماً عن الأيامِ التى ستُبقِيكَ حيثُ لنْ أبَقى
ورَغماً عن الحُلمِ الذى أفَقْتُ منهُ يوماً
بدُونِكَ
و... بدُونِي






/

هناك 14 تعليقًا:

  1. ماذا اقول
    لا توجد كلمات تستطيع البوح بما داخلى
    وحدها دموعى هى التى تستطيع ان تقول لكى
    مااروعك
    مااروع احساسك الذى جعلنى اطير واسبح فى بحر الخيال
    والاحزان
    ماابدع مفرداتك التى جعلت دموعا بحارا وبحارا
    ماذا اقول؟

    ردحذف
  2. ايتها الجالسة خلف غروب الشمس
    اتعبك اليوم واتعبك اكثر الامس
    ابدأي من جدي فليس مع الحياة يأس
    كلنا مررنا بهكذا مواقف فلا بأس

    ادفني احزانك في باطن الماضي السحيق
    ولا تدعي الفرح في عينيك يضيق
    ولا تعيشي في دوامة ماض عتيق
    فان الوجع سيشعل في قلبك حريق

    انظري للتجربة بعين المستفيد
    واقبلي على الغد بقلب جديد

    واخلي عن روحك اثواب السواد
    والبسي لايامكِ اثواب الاعياد

    قرات احرفك بعمق
    واحسست بالمك بصدق
    وارى انها كانت تستحق
    اكثر من تدوينة لغناها
    وقوتها وثراء معانيها
    لك مني كل الود

    كوني متالقة دوما

    ردحذف
  3. صباح الغاردينيا همس
    ياللهي كم تبكي الأنثى وتتوجع
    كم تذرف دمعاً وفقداً وحلماً
    هي أنتِ تقفين خلف نوافذ إنتظاره
    تلقمينه الحب مع كل عصفورة تزورك صباحاً
    تبعثين القبلات مع كل نسمة هواء تداعب خصلات شعركِ
    ترتبين هندام غيابه
    وتشعلين سجائر فقده
    تنادين بين الماضي والذكرى على أسمه
    تلمسين صدرك فترتلين آيات الله على نبضه
    حتى إذا ماحل الليل وأسدل المساء ستائره
    غفوتِ بدمعه ماسكبت إلا حنيناً إليه
    غفوتِ بغطاء من حلم قد يختبئ بين خيوطه
    تلمسين الوسادة وتضمينها بقوة
    وتهتفين أشتقتك جداً
    أفتقدتكِ جداً
    كيف أستطعت أن تنسى عطري وهمساتي؟
    كيف أضعتني بنسيانك وكبريائي ؟
    كيف لازلت أنا ألملم خلفك بقايا حضورك؟
    وأنت تلقي من رف ذاكرتك بقايا وجودي؟
    تتزاحم الأسئلة وتبكي الكلمات وتحتضر الأحرف
    فيغفو معكِ المساء ولم يغفو هواه"
    ؛؛
    ؛
    همس
    أعيرني بالله عليكِ حرفاً يصفكِ
    أبدلي أبجديتي بسطور تليق بكِ
    أمنحيني كلمات تشبهكِ
    أمطريني بوابل من الحروف تعبر عنكِ
    والله ياهمس أنكِ تستحقين الأجمل فـ سامحيني أرجوكِ
    رغم صغر حرفي أمام إبداعك لاأستطيع إلا أن أكون هنا "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  4. همس..
    لاأدري لماذا تذكرت هذة الأغنية بعد قراءة كلماتك
    فـ عذراً أن أزعجتكِ بتركها هنا ..
    ؛؛
    ؛

    http://www.youtube.com/watch?v=GK55NtvR49o

    ؛؛
    ؛
    وربي سـ أخرج من هنا وأنا ألملم روحي ودمعة سقطت رغماً عني "
    ؛؛
    ؛
    حفظكِ المولى من كل ألم
    حماكِ الرحمن أين ماكنتِ
    ؛؛
    ؛
    reemaas

    ردحذف
  5. BlogWalk..
    hi تراتيل دافئة..
    Wo0w, so0 nice blog.. blo0gger to0
    وإنِ إمرأةً طرقتْ بابَ قَلبِكَ بَعدي
    رُدَّ لها الحُبَّ حُباً .. وليسَ هُجراناً وبُعداً>>> R U Sure:P

    keep such great w0rk miss
    Regards!! :)

    ردحذف
  6. وذَبُلتْ أطواقَ ياسَميني حينَ تلاشَتْ أطيافُ مطرهم
    وباتَ الفَرحُ همَّاً ألصقهُ على وجه أيامِي بَعدهم بعناء
    ها هو الليلُ .. للساهرينَ أمثالي سَهماً لايُخطِأ مَرماهُ بينَ أهدابُ النخيل وعينِيّ القمر ,

    حبك وجع ... مؤكد أن لكِ قلبا تمزق كي تدركين جيداً أن الحب وجع



    دائماً أبتسم حين أراكِ هنا فلا تغيبي



    ؛

    ردحذف
  7. هو القلبُ يا أمل .. لا ينشقُّ عنه الوجع أبداً
    لا ينفكُ عنِّي فى يقظةٍ ولا نومِ

    يأتِيني بخُفَّيْ الخيبةِ مسودٌ وجههُ وهو كظيم

    مُكتظةٌ أنا بالحُزنِ .. بالذبولِ
    ممتلئةٌ بالإنطِفاءِ
    بقدرِ إمتلاءِ أيامي بغيابهم وأكثر
    أخبريني بربكِ يا أمل مَا هذا الذي ينبض بداخلهم
    يغرس رمحاً بجوفي ليسمع صرختي وبعدها يرحل ؟





    تربتين على كتف الوجع دائماً بوجودك

    لا تغيبي

    ردحذف
  8. آآهٍ يا ريماس حين تُقصيني الذكرى وتؤلمني التفاصيل


    ولأنى مُتعبةٌ
    سأضعُ رأسِي فوقَ صَدرِكِ و أتأوهْ
    يبتهل الدمع وتتضرع الآهات ..
    اللهم لا تَقطعْ هذا الغِيابَ أبداً
    وامحوه من ذاكِرتِي
    كيْ لا يُوقِظُ نَومِ أنِينِى بفزعِ ورعشةِ الفقدِ مُنادِياُ باسْمه
    واسْمُهُ الآنَ مُحرمٌ على لِسانِي يا الله
    إسمهُ الآن إثْمِى وذنبي الذي لم ولنْ أقترِفهُ يوماً
    صوتُهُ في أذُنى من غَفواتِى القليلة يُوقِظُنى فماذا أفعل ؟
    يارب قلبي أضْعفُ من الدعاءِ بأن يغيبَ أبدًا ،
    قلبي أوْهن من إنقطاع أخباره جدًا ،
    ولكني سألتُكَ بُعده كي أنساهُ وليْتَنى فَلحتُ ،
    أحتاجُ أن أندسُّ تحت وِسادَتى
    دون أن ترتَعِدُ ذاكرتي فتفعلُ عيناي كما تفعلُ السماءوتنهمر !
    أحتاجُ أن أمسِك بقلمى وأزفُرُ دونَ أن أدوِنَ شُعُوراً عنهُ وأشتعل !

    خبريني يا صديقة ماذا أفعل ؟!

    بعثرتني شاديتك أكثر يا رفيقة
    وردد لساني أخرى أحببت أن تشاركيني فيها

    http://www.youtube.com/watch?v=vm1oW9yIcgo

    وكوني دائماً بخير لأجلي

    ردحذف
  9. gmr14

    من أحب بصدقٍ قد يفارق .. لكنه لا يكره أبدا
    وجل ما يتمنى أن يرى من أحب يحيا سعادة فقدها معه .
    Love is not selfish sacrifice)

    Nice to see you here
    and(..
    Thank you for such Activity



    Come again

    ردحذف
  10. صباح العطر همس الصمت

    وبوح مؤثر كاتغريدة عصفور شتاء حاصرته رياح

    الشتاء فانزوي في مكانه بدون أن يسمعه أحد , لا أجد أي كلمات

    تصف بحور المشاعر وذلك النواح بين الأسطر سوى ما أشد الألم

    حينما نصبح لغير أحباؤنا وندفع كراهية للبعد عنهم

    ذكرتني الكلمات بأغنية مؤلمة كنت أسمعها لشاهيناز أسمها على أيه

    همس تظلين رائعة بوصف المشاعر والصور

    عسى أن ترافقكِ السعادة دوماً

    تقبلي أرق التحيات

    ردحذف
  11. همس الصمت
    سطورك المنتقاه من لآلئ الاحرف شدت كل مشاعرى واحساساتى حتى لم اعد املكها وهى الآن بجوارك
    اجمل الاسطر والذى وقفت عنده طويلا " تذكرنى يا ابعد خلق الله عنى "
    لماذا يبتعدون ونحن نقترب
    هل القرب مصيره البعد
    ام البعد يقرب القرب
    آه من نفس خلقها فسواها
    الفاروق

    ردحذف
  12. هذي بسمتي وتلك يد البرد فوق جفوني أيقظت الدمع
    وطيور السماء تفزع على قرعات نبض القلب كلما تذكرك
    تشير عقارب الحنين إلى الموت بتوقيت غيابك
    وخلف الحُجُبِ يرقد شوق يفتعل الجحود


    ربما على جناح الليل يعود يا ريان .. ربما

    تعلم أني أكون بخير حين تأتي ؟!؟

    ردحذف
  13. الأب الكبير جداً الجميل جداً العميق جداً
    أ/ فاروق
    ربما هي الأقدار يا والدي من تتلاعب بنا وتمسك بكل الخيوط ، وربماهي الأيام في كرمها الغلّ حين تهبنا السعادة بيمينها وتسلبها باليسار
    أقربهم منّا أبعدهم عنّا >>> يالآ سخرية هذه الحياة !!


    تترك خلفك حمائم بيضاء وجنة ، فتنبت في كفي أزاهير ..
    فلا تبتعد يا دفيء

    ردحذف
  14. حاولت اقتناء فقره فعجزت
    لان جميع الفقرات قويه وجميله
    واسمحى لى ان اضع عنوانا لكلامى اليك
    ما احلى الوفاء
    حقا لمست بكلماتك وفاءا نادرا
    حتى فى لحظات الفراق
    وهذا هو الحب الحقيقى

    تحيات اروجوانيه صباحيه ترتقى برقى وفائك

    ردحذف

فرعـــــون

.. فرعونٌ هذا النبض الذي يحتشدُ لأجلك ،، وجموع السحرة يأتمرون بأمرك ! تسعٌ وتسعون خفقة يخبون وريداً في تراب قدميك ...