من مرّ من هُنا

السبت، 12 مارس 2011

أحبُكَ ولكن ..!







أحبُكَ ولكن .. !
أسألُكَ الغرق في بحرِ الضياعِ
فأنا لِتَوِّي أدركتُ
أن لا نجاةَ من سعير عشقكَ
إلا اعتناق عقيدةَ الموجِ

أحبُكَ ولكنْ ..!
الخوفُ يُكبلنُي
و يُقبلُ غصباً ثغر عُمري
فالحبُ لم يكن سوى رداءَ حُلمٍ
طرفه في فمِكَ
والآخرَ في رئتي


أحبُكَ ولكن ..!
شمَّرت الاقدارُ عن ساعِديها
واغترفت مِلح السنين
ولم يعد لي خِيار
إلا أن أشُقُّ جيبَ الشمس
بكل ما أوتيتُ من محنٍ وبلاء .


.

هناك تعليقان (2):

  1. الحب شعاع ينير ظلمة الدرب..
    كنت هنا زائرا فراقني ان اترك حرفي..
    رسول التميمي الناصري

    ردحذف
  2. هذا ان كان صادقاً يا رسول
    فأن نسلك دروبه دون صدق لهي العتمة بعينها
    مرحباً بسيد الحرف والدفء معاً
    لا تضل بك الخطى لكوخ حرفي أبدا

    ردحذف

ارتكبي كل مسببات الجنون !!! افتحي النافذة والقي من أشيائك أثمنها وتفرغي للبقية صادقي أعمدة الإنارة واضحكي لأحدهم ودعي البقية ينطفئون غيرة...